.
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ولمن خاف مقام ربه جنتان**ومن دنهما جنتان**تفسير ممتع ..

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ياسر
عضو ذهبي
عضو ذهبي
avatar

عدد المساهمات : 947
نقاط : 2557
تاريخ التسجيل : 13/04/2012

مُساهمةموضوع: ولمن خاف مقام ربه جنتان**ومن دنهما جنتان**تفسير ممتع ..   الجمعة أبريل 27, 2012 10:43 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لقد قرأت هذه الأيات الرائعة وقرأت تفسيرها فأذهلتني معلومة جديدة لم اكن اعلمها
وهي أن الجنان أربع .... جنتان من ذهب آنيتها وحليها وما فيها ((ولمن خاف مقام ربه جنتان))
.... وجنتان من فضه آنيتها وحليها وما فيها ..((ومن دونهما جنتان))
وذكر أن جنان الذهب اكثر تفضيلاً من الفضة في عشر أوجه معاً ما في كلاهما من نعيم ..


فالنبحر اخواني في تفسير ومعرفة هذه العشرة أوجه..

الوجه الأول
ذكر في وصف الأولى (( ذواتا أفنان )) اي ذواتا أصناف شتى من الفاكهة ولم يذكرها في اللتين بعدها


الوجه الثاني
ذكر في وصف الأولى (( فيهما عينان تجريان ))
وفي الثانيه (( فيهما عينان نضاختان )) والنضاخة هي الفوارة .. والجريان للماء افضل لأنه يضمن له الجريان مع الفوران بعكس الفوران فقط ..



الوجه الثالث
ذكر في الأولى (( فيهما من كل فاكهة زوجان ))
وفي الثانية (( فيهما فاكهة ونخل ورمان ))
قيل في تفسير زوجان أي شكل معروف وآخر من نوعه غريب .. وقيل أنه الحلو والحامض والأبيض والأحمر ..فإختلاف أصناف الفاكهة وأشكالها الذ واشهى للعين والفم..


الوجه الرابع
ذكر في وصف الأولى ((متكئين على فرش بطائنها من إستبرق ))
والثانية ((متكئين على رفرف خضر وعبقري حسان ))
وصف فرش جنان الذهب ان لها بطائن وضهائر فتفسير استبرق هو الديباج الغليظ من الداخل وظاهره السندس
أما الجنتين الأخريتين فذكر ظهائرها فقط وهي رفرف خضر اي البسط والوسائد والعبقري الحسان هي الطنافس ..


الوجه الخامس
ذكر في الأولى (( وجنى الجنتين دان))
اي قريب يتناوله القائم والقاعد والمضطجع
ولم يذكره في الأخريين


الوجه السادس
ذكر في الأولى((فيهن قاصرات الطرف))
وذكر في الثانيه(( حور مقصورات في الخيام))
فقاصرات الطرف اي قصرن طرفهن على ازواجهن فقط فلا يرون غيرهم فمن قصرت طرفها على زوجها بإختيارها أكمل ممن قصرته بغيرها ..


الوجه السابع
ذكر في وصف حور الأولى (( كأنهن الياقوت والمرجان ))
وصفهن بشبه الياقوت من الحسن وصفاء اللون ولم يذكره في التى بعدها.


الوجه الثامن
قال تعلى في الجنتين الأولى(( وهل جزاء الإحسان الا الإحسان ))
وهذا يقتضي ان اصحابها من اهل الإحسان المطلق الكامل فكان جزائهم الإحسان الكامل ..


الوجه التاسع

أنه بدأ بوصف الجنتين الأولى وجعلها جزاء لمن
خاف مقامه وهذا يدل على انها جزاء الخائف لمقام الله ..

ولما كان الخائفون نوعين : مقربين , واصحاب يمين , ذكر جنتين المقربين اولا ثم اصحاب اليمين .




الوجه العاشر

أنه قال في الجنتين الأخريتين (( ومن دونهما




جنتان ))

اي تحتها ودونهما في

المنزله والسياق يدل على تفضيل الجنتين الأولى ..





منقول بتصرف
__________________
~~~~~


لئن يضعني الصدق - وقلَّ مايضع - أحبٌّ إليٌّ من أن يرفعني الكذب



*$*$*$*



||.. إِنّ تَوْزِيْعَ آلْبَسَمَآتِ آلْمُشْرِقَةِ ~ لِفُقَرَآءِ آلْأَخْلَآقِ "صَدَقَةٌ جَآرِيَةٌ " فِيْ عَآلَمِ آلْقِيَّمِ ..؛}"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ولمن خاف مقام ربه جنتان**ومن دنهما جنتان**تفسير ممتع ..
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى متوسطة اوس بن الصامت :: المنتديات الاسلامية :: المنتدى الاسلامي-
انتقل الى: